التخطي إلى المحتوى

قال النائب بكر أبوغريب، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن ثورة 30 يونيو التي قام بها الشعب أنقذت مصر من قوى الشر التي كانت تستهدف إسقاط الدولة المصرية، وغيرت مسار الدولة من الطريق الخاطئ إلى الطريق الصحيح.

وأكد “أبو غريب” في تصريح لبوابة الفجر، أن الرئيس السيسي يولي اهتمامه بالمواطنين في المقام الأول وتحقيق كافة احتياجاتهم منذ توليه الرئاسة، وذلك من خلال المشروعات الضخمة التي حققها في وقت قصير عقب توليه الحكم بالرغم من الظروف التي كانت مرت بها الدولة وقتها بعد حكم الجماعات الإرهابية، والقيام بأعمال تخريبية، إلا أن الرئيس تصدى لكافة الأعمال الإرهابية، وكان هدفه الرئيسي توفير الأمن والأمان للمواطن، ثم البدء في تنفيذ خارطة بناء المستقبل، والتي نشهدها الآن من إنجازات في مختلف المجالات.

وأشار عضو لجنة حقوق الإنسان، إلى أن الرئيس السيسي أعطى اهتماماً كبيراً لذوى الاحتياجات الخاصة، والمرأة، حيث أصبح للمرأة دور في الحياة السياسية بعد أن كان حقها مهدرا، وأصبح تتولى المناصب القيادية مثل الوزيرة والسفيرة وغيرها من المناصب.

كوارث حكم الإخوان
يذكر أن الشعب المصري حكم محمد مرسي، بعد عام وثلاثة أيام فقط قضاها في الحكم، ارتكب خلالها أخطاءً فادحة أنهت العلاقة بينه وبين الشعب في خلال هذه المدة الزمنية الضائعة من عمر مصر، والتي كانت البلاد فيها أحوج ما تكون لاستثمار كل يوم للبناء والتقدم والنمو والاستقرار.

ورسخ حكم “مرسي” على مدار عام، حالة من الاستقطاب الحاد، وقسّم المجتمع بين مؤيد للمشروع الإسلامي الذي يمثله الرئيس وجماعته، دون أن يقدموا دليلًا واحدًا علي هذا المشروع، بدلًا من أن يتفرغ الشعب للعمل والإنتاج، اتجه الي التناحر والعراك بين التأييد والرفض.

وعمل حكم “مرسي” وبسرعة كبيرة، على ترسيخ الأخونة ونشر هذا الفكر، رغم تنامي الشعور المعادي له من يوم لآخر.

واستطاعت ثورة 30 يونيو، القضاء على حكم جماعة الإخوان الإرهابية، الذين اعتلوا حكم مصر لمدة سنة واحدة، قضوا على الأخضر واليابس، حتى خرج الملايين من الشعب المصري، في ملحمة شعبية، منادين بعزل محمد مرسي، وبالفعل، انتصروا على الجماعة الفاشلة ونجحت الثورة في مسعاها.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *