التخطي إلى المحتوى

خضع اللاعبين والجهاز الفنى والإدارى والعاملين بنادى الإسماعيلي ، لمسحات فيروس “كورونا” تمهيدا لاستئناف التدريبات، قبل عودة النشاط الرياضى الذى توقف أكثر من 3 أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد.

وجاء ذلك بعد رفض نادي الإسماعيلي استئناف مسابقة الدورى، وأعرب إبراهيم عثمان، رئيس الإسماعيلى، عن اندهاشه بعد إعلان اللجنة الخماسية برئاسة عمرو الجناينى ووزارة الرياضة باستئناف المسابقة المحلية فى 25 يوليو المقبل دون الرجوع للأندية.

وجدير بالذكر أن خلال البيان السابق قال الإسماعيلي : “ملتزمون بقرار معظم فرق الدورى برفض استئناف المسابقة حفاظا على الأرواح فى ظل جائحة فيروس كورونا التى أودت عدد كبير من البشر حول العالم”.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *